Headlines

جابا علي ينادي و يستغيث، هل من مغيث؟

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | الجمعة، 31 أكتوبر، 2014 | نشرت على


المركز الصحي لتازناخت مغلق في وجه المريض، يوم الأحد 26 أكتوبر 2014
يوم الأحد 26 أكتوبر 2014، نقل المريض جابا( المصاب بالقصور الكلوي)، بعد دخوله في غيبوبه بمنزله بدوار وينتجكال جماعة وسلسات، ورزازت، بسبب فقر الدم الحاد، إلى المركز الصحي  بتازنخت(خمس جماعات تجاوز عدد سكانها  45 الف نسمة حسب إحصاء 2004) حيث وجدنا أبوابه موصدة نتيجة غياب مصلحة المستعجلات( كما توضح الصورة) و نقل بواسطة سيارة الإسعاف إلى مستشفى سيدي احساين،  و بمشقة الأنفس و بعد أخذ و رد تم قبوله في المستشفى في ظروف لا إنسانية، حتى الأغطية غير متوفرة... و في صباح يوم الإثنين طلب الطبيب المعالج من مرافق المريض بإخراجه من المستشفى دون أن يكلف نفسه و لو زيارة هذا المريض البئيس في غرفته(هذا المريض  الذي تخلى عنه الجميع حتى أقرب الناس...) ، و لولى أن نبهته الدكتورة الاختصاصية في مرض القصور الكلوي، بعيادة دار الكلية بورزازات، بضرورة تحرير تقرير حول الحالة الصحية للمريض ،مما جعله ( الطبيب) يتراجع عن طلبه، لطرد المسكين جابا علي من المستشفى دون تقديم أدنى العلاجات الضرورية، وا كرامتاه؟؟؟ 
نشير هنا أن وزارة الصحة لم تتحمل مسؤوليتها لعلاج المريض منذ شهر فبراير 2014، نظرا للاكتظاظ الذي يعرفه مركز تصفية الدم التابع لوزارة الصحة بمدينة ورزازات  و بالمدن المجاورة، عكس ما صرح به وزير الصحة في برنامج تلفزيوني(45دقيقة) بتكفل وزارته بضمان العلاج لمرضى القصور الكلوي !! و قد اضطر المريض، بعد جمع التبرعات، إلى القيام بحصص تصفية الدم  بعيادة خاصة بمدينة مراكش (الهاتف: 0524435255) بعد التدهور الخطير لحالته الصحية. لكن مصاريف العلاج تعدت ما جمعه ذوي البر و الإحسان (تتجاوز مصاريف علاجه 6000 درهما في الشهر بالإضافة إلى عناء   و تكاليف التنقل من قريته التي تبعد عن مدينة مراكش بأكثر من 320كلم). و هو الآن عاجز عن استكمال حصص تصفية الدم للثمن الباهظ،        و يناشد ذوي القلوب الرحيمة و الجمعيات و كل يد رحيمة أو شخصية فيها درجة عالية من الإنسانية أن تتكفل بعلاجه بالمساهمة و المساعدة. و إن أي توقف للعلاج سيعرض حياته للخطر حسب الشهادة المسلمة له من الطبيب المعالج. و الله لا يضيع أجر من أحسن عملا.
 للمزيد من المعلومات المرجو الاتصال بالمريض: 0677950520  أو بالرقم: 0613512213                                
  التحويل على الحساب:التجاري وفابنكRib : 007563000893300030177601
                                                                          

آراء عينة من الشارع بتنغير حول الإضراب العام

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


فعاليات جمعوية تتطلع لإحداث مشروع "شبكة 31" الخاص بنظام المساعدة الطبية عبر الشبكات الجهوية لليقظة الجماعية

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على



تتطلع فعاليات جمعوية محلية وجهوية الى احداث مشروع "شبكة 31" والذي يروم تقوية قدرات المجتمع المدني من أجل مرافقة المستفيدين من نظام المساعدة الطبية، وذلك عبر الشبكات الجهوية لليقظة الجماعية. وحسب بلاغ لجمعية الالفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي فان هذا المشروع ، الذي ستتولى الاشراف عليه لجنة قيادة مكونة من اللجنة الأوربية للتكوين والفلاحة وجمعيات (انطلاقة) و(أدام) و(الألفية الثالثة)، يهدف إلى تنمية الحق في الصحة للجميع انطلاقا من الفصل 31 من الدستور، خاصة بالنسبة للفئات الفقيرة والمهمشة وذلك عبر دعم وتقوية قدرات المجتمع المدني من أجل مرافقة المستفيدين من نظام المساعدة الطبية (راميد). وأضاف المصدر نفسه أن اللجنة الأوربية للتكوين والفلاحة قامت مع شركائها ببلورة استراتيجية خاصة بالمواكبة والدعم عن طريق جمعيات المجتمع المدني لتفعيل هذا المشروع . ويتمحور المشروع ، الذي ستشمل مناطق تدخله كل من تادلة –أزيلال و سلا و الرشيدية ، بالخصوص حول تقوية قدرات الجمعيات المحلية من أجل تفعيل شبكات اليقظة والقيام بحملات إعلامية و تحسيسية للساكنة حول نظام المساعدة الطبية (راميد) وتقوية قدرات فريق عمل المشروع وتكوين المكونين بالنسبة للجمعيات الشريكة مع انجاز تشخيص خاص بالجمعيات المحلية في المناطق الثلاثة المستهدفة، من أجل معرفة حاجياتهم في التكوين .
وأضاف البلاغ أنه ولتحقيق أهداف المشروع سيتم خلق ثلاث شبكات لليقظة الجماعية سوف تواكب المستفيدين من نظام المساعدة الطبية ، و ذلك عبر " شبكات اليقظة الجماعية " بالمناطق المستهدفة من أجل التفكير التشاركي للقيام بأنشطة التحسيس و المرافعة من أجل الحق في ضمان جودة التطبيب، علاوة على القيام بحملات اعلامية وتحسيسية لفائدة المستفيدين من نظام المساعدة الطبية بصفة عامة و حملات تحسيسية أخرى لفائدة النساء ربات الأسر بشكل خاص، بالمراكز الصحية و بالأحياء الفقيرة.

خطير - بنعمرو: مشروع قانون مالية 2015 يحصن الدولة من إلزاميــــة تنفيذ أحكام القضاء - " مشكلة تنفيذ الأحكام القضائية من قبل الدولة، قائمة وتسيء إليها"

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


تضمن مشروع القانون المالي الجديد مقتضى جديدا (المادة 8)، من شأنه أن يثير جدلا قويا حول نتائجه على الاقتصاد، وعلى ثقة المواطن في الدولة، بسبب أنه يمثل تراجعا عن توجهات حكومية في مجال إصلاح القضاء، ويتناقض مع قوانين أخرى، أبرزها المسطرة المدنية.
فالمادة الثامنة تنص على مقتضيات منها أولا، أنه «يتعين على الدائنين الحاملين لسندات أو أحكام تنفيذية ضد الدولة ألا يطالبوا بالأداء، إلا أمام مصالح الآمر بالصرف للإدارة المعنية»، وتضيف مقتضى ثان، مفاده أنه «في حالة ما إذا صدر قرار قضائي اكتسب قوة الشيء المقضي به، يدين الدولة بأداء مبلغ معين، يتعين الأمر بصرفه داخل أجل شهرين ابتداء من تاريخ تبليغ القرار القضائي السالف ذكره، ولا يمكن في أي حال من الأحوال أن تخضع أموال أو ممتلكات الدولة للحجز لهذه الغاية».
هذه المقتضيات اعتبرها المحامي عبد الرحمن بنعمرو متناقضة مع المادة 480 من قانون المسطرة المدنية، التي تسمح بالحجز على أموال وممتلكات الدولة، إذا لم تؤد الأخيرة ما عليها من ديون لدائنيها، أي حين لا تنفذ أحكاما قضائية صادرة ضدها. كما أنه ضد التوجهات التي تضمنها مشروع المسطرة المدنية الجديد، والذي جاء ثمرة الحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة، والذي يعتبر الحكم القضائي أمرا نافذا وجب تنفيذه مباشرة لدى المحاسب العمومي (الخازن العام للمملكة).
وأوضح بنعمرو أن مشكلة تنفيذ الأحكام القضائية من قبل الدولة، قائمة وتسيء إليها، لأنه من أجل تنفيذ حكم قضائي واحد قد يستمر الوقت سنوات، وبالتالي فإن الدولة تقدم صورة سلبية عن التزامها بتنفيذ القانون، والذي يجب أن تكون فيه قدوة، لكن في الوقت الذي تحاول الحكومة إصلاح الوضع من خلال التشريعات الجديدة في مجال القضاء، فإن مشروع القانوني المالي، من خلال المادة 8، «يريد العودة بناء إلى الوراء». وأكد بنعمرو أن الخازن العام للمملكة يريد أن «يجعل نفسه مشرعا مكان آخرين»، بل «ويعتدي على اختصاصات وزير العدل والحريات»، مشيرا إلى أنه في حال تم تمرير هذه المادة، فإنها ستكون «ضربة للدستور، وللحوار الوطني حول العدالة».
في المقابل، اعتبر الوزير المنتدب في الميزانية، إدريس الأزمي، أن الغاية من هذه المادة هي «ضبط المسؤولية». ففي الوقت الذي أقرّ بأن هناك مشكلة في تنفيذ أحكام القضاء ضد الدولة، قال إن المادة 8 تحاول تجاوزها عبر ثلاثة مقتضيات متكاملة: الأول، حصر الجهة التي يجب المطالبة أمامها بالأداء فقط، في الآمر بالصرف بالإدارة المعنية. ثانيا، إلزام الآمر بالصرف بأن يصدر أمر تنفيذ الحكم القضائي النهائي ضد الدولة في أجل شهرين. ثالثا، وفي حالة كانت الاعتمادات المالية غير كافية، فإن الآمر بالصرف يكون ملزما بدفع الاعتماد المالي المتوفر، وتوفير الاعتماد المتبقي خلال أجل لا يتعدى ثلاثة أشهر ابتداء من تاريخ التبليغ به.
وأكد الأزمي أن المادة المذكورة تُحدد الجهة المسؤولة بوضوح، وهي الآمر بالصرف، أي الوزير الوصي على القطاع المعني ومساعدوه، ويحملها مسؤولية تنفيذ أحكام القضاء ضد الدولة.
وعن تناقض مشروع القانون المالي مع قانون المسطرة المدنية، بخصوص الحجز على أموال الدولة أو ممتلكاتها، اكتفى الأزمي بالقول «هذا قانون، وذلك قانون»، مشيرا إلى أن مشكلة تنفيذ الدولة للأحكام الصادرة ضدها، ستصبح مستقبلا، وبناء على القانون التنظيمي للمالية «نفقة من بين نفقات الدولة»، متوقعا أن يشكل ذلك حلا ملائما للمشكل القائم حاليا.
  

اليوم 24

عالم من شركة لوكهيد مارتن على فراش الموت يؤكد حقيقة الكائنات الفضائية

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


 ادعى أحد كبار العلماء السابقين في شركة "لوكهيد مارتن" الامريكية في لحظاته الأخيرة على فراش الموت، أن الكائنات الفضائية حقيقة، وأن بعضها قد زار كوكب الأرض.
وتم تصوير مقطع فيديو مدته 33 دقيقة، قبل وقت قصير من وفاة العالم "بويد بوشمان" في 7 أغسطس/آب عام 2014، إلا أن المقطع لم يظهر إلا مؤخرا، وبدأ يحظى باهتمام واسع النطاق.
وقال بوشمان في بداية الفيديو، "لدي تصريح سري أود الإدلاء به"، ثم بدأ يسرد حوادث وقعت بسبب الكائنات الفضائية، على حد قوله، منها حادثة "روزويل" في عام 1947، عندما تحطم بالون مراقبة عسكري من سلاح الجو الأمريكي.
وذكر بوشمان تفاصيل حول زوار الفضاء والأجسام الغريبة والتكنولوجيا المضادة للجاذبية، التي تطورها الولايات المتحدة وروسيا والصين في المنطقة 51 (منشأة في الجيش الأمريكي)، كما يقول.
 وفي أثناء الفيديو رفع بوشمان "أدلة مصورة" على وجود الكائنات الفضائية، ووصفهم في الفيديو بأن عيونهم وأنوفهم مختلفة عن البشر، وأنهم يستطيعون قراء توارد الخواطر العقلي.
ويقول بوشمان "كان طولهم حوالي 1.5 متر، ولديهم ثلاثة عظام بارزة على الظهر، وأضلاع أقل من البشر، وأصابع اليدين والقدمين مثل البشر".
ووفقا لبوشمان، فهناك نوعان مختلفان من الكائنات الفضائية، وهما يعيشان في مجتمع أشبه بمزرعة للماشية، جماعة منهم رعاة بقر، والجماعة الأخرى لصوص يسرقون من الماشية، كما قال أن عمر بعضهم يمكن أن يمتد إلى 230 عاما.
ويقول إن "رعاة البقر" أكثر ودا ويميلون لعمل علاقة افضل مع البشر.
ويدعى بوشمان أن المخلوقات الفضائية هم سكان كوكب يسمى Quintumnia، الذي يقع على بعد 68 سنة ضوئية عن الأرض، ومع ذلك فالمسافة تأخذ منهم فقط 45 دقيقة للوصول إلى كوكب الأرض.
 وذهب العالم المتوفى إلى القول أنه رأى فعلا منازلهم لأنه أعطى لهم كاميرا لالتقاط صور لمنازلهم، ومع ذلك من الصعب معرفة ما تحتويه تلك الصور لأنها تظهر ضبابية.
بالرغم من ذلك لا يمكن التحقق من أقوال العالم الفضائي الكبير بوشمان، لأن كل الأدلة التي ظهرت معه في الفيديو يمكن شرائها ببساطة من متاجر وول مارت الأمريكية.

المصدر: RT


كلب يتظاهر بالموت ليعود إلى صاحبه

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


هل سيعود الوفا لوزارة التعليم ؟

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


أصبح واردا شغور كرسي وزارة التربية الوطنية بعدما انتشرت أخبار تفيد بان وزير التربية الوطنية بلمختار طلب من رئيس الحكومة بنكيران إعفاءه بسبب ظروفه الصحية، و في هذه الحالة سيلجأ رئيس الحكومة إلى تعديل جزئي بتعيين وزير للتعليم، وفي نفس السياق أثيرت تساؤلات حول الشخص الذي سيخلف بلمختار على راس وزارة التربية الوطنية، فهل سيكون هو الوفا و هل يمكن ان يعود الرجل لهذا المنصب الذي " تركه " في آخر تعديل حكومي ؟  

المتابعون

تابعونا على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

    الارشيف