Headlines

اتفاقية جديدة :مؤسسة محمد السادس تعقد إتفاقية شراكة مع مجموعة الضحى

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | الاثنين، 22 سبتمبر، 2014 | نشرت على




تتشرف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بإخبار كافة منخرطيها، بعقدها لإتفاقية شراكة مع مجموعة الضحى، حيث ستمكنهم هذه الاتفاقية من الولوج لعروض سكن متنوعة (سكن إقتصادي، متوسط وفاخر) بالإضافة إلى تخفيضات و تسهيلات حصرية . 

للمزيد من المعلومات ، المرجو الإطلاع على الرابط الآتي



الإضراب بين الوحدة و التشتت .

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


مختار العيرج
أجمعت جل النقابات على التصدي لإجراءات الحكومة و قراراتها بخصوص التقاعد و الزيادة في الأسعار و على الأخص أسعار الكهرباء، و اعتقد الجميع ان هذه النقابات المنددة بالمقاربة الحكومية ستتوحد و تخوض إضرابات و هي موحدة و قوية ... لكن يخيب أمل الشغيلة من جديد إذ أعلنت بعض النقابات عن خوض إضراب عام في الوظيفة العمومية يوم 23/9/2014 فيما أحجمت أخرى عن هذا التاريخ ملوحة بإضراب عام في تاريخ لاحق لتطرح تساؤلات كثيرة أهمها :
1 – لم يعد مفهوما و لا مبررا من الناحية السياسية و العملية اقتناع الجميع بالإضراب من جهة و الإختلاف حول التاريخ و الشكل من جهة أخرى، ففي هذا الأمر إرباك للقواعد و تشتيت للجهد لا تتوقف الشغيلة عن التساؤل حول دواعيه، و هل المكاتب النقابية على الصعيد الوطني " حرة " في قراراتها ام أنها تخضع لحسابات معينة مرتبطة بهواجس محددة ؟
2 – في فترات سنوات الرصاص كان الكل ينادي بربط السياسي بالنقابي، و ترتب عن ذلك تنوع نقابي وفق التنوع السياسي في الساحة، و كان الإختيار السياسي يسبق القناعة النقابية، لكن اليوم تغيرت الظروف و صار السياسي معرقلا للنقابي و مكبلا له و سببا في العزوف عن العملين النقابي و السياسي، و يتجه الإقتناع بان المصلحة تكمن في الفصل بينهما خدمة لمصالح الشغيلة التي لم يعد السياسي هو الاولوية بالنسبة لها بقدر ما صارت أوضاعها الإجتماعية هي الاساس، إن التنظيمات الحزبية تسعى إلى صبغ بعض المحطات النضالية بظروف سياسية كالمحطات النقابية و حسابات هذه الأطراف او تلك و لا سبيل لفرملة ذلك سوى بتوجه نقابي يحجم عن هذا الربط الذي لم يعد اليوم مجديا و لا مفيدا للعمال و الأجراء...لو اتفق الجميع على التصدي للقرارات المتعلقة بالتقاعد بعيدا عن الحسابات السياسية لتراجعت الحكومة عن قراراتها في ظرف وجيز، لكن مادامت الشغيلة ترهن نفسها بالتأويلات السياسية و القراءات المغرضة للمحطات النضالية فستظل هي الخاسرة و ضحية " أيديولوجية سلبية و تمويهية تغطي على واقعها المزري أكثر مما تكشفه و تفضحه . 

3 – و ترتيبا على ما سبق و في انتظار تبلور هذا الشكل النقابي المستقل عن الأحزاب و الدولة كما هو حال الإتحاد العام للعمال التونسيين، فإن القواعد يجب ان تضغط على المكاتب النقابية لخوض أشكال نضالية مشتركة و رفض المعارك المنفردة لأنها لا تخدم مصالح الطبقة العاملة و كل تنظيم نقابي يسير في هذا الإتجاه يجب الحذر من أهدافه و غاياته و إثارة التساؤلات حول أجنداته الظاهرة و الخفية .  

تقرير أمريكي : 20 ألف جزائري هاجروا للمغرب في عامٍ واحد

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على



المغرب أصبح من بين الوجهات المفضلة للجزائريين من أجل الاستقرار، هذا ما خلص له تقرير صادر عن مركز الأبحاث الأمريكي « بيو كلوبال »، الذي كشف على أن عدد الجزائريين الذين هاجروا بلدهم من أجل الاستقرار في المغرب بشكل نهائي بلغ 20 ألف شخص خلال السنة الماضية.  تقرير المؤسسة الأمريكية الذي استند على معطيات مكتب الهجرة الدولي التابع للأمم المتحدة، قال إن الجزائريين أصبحوا يفضلون الهجرة إلى المغرب من أجل العمل والاستقرار عوض التوجه نحو الوجهات الأوروبية التقليدية ألا وهي فرنسا، إيطاليا وألمانيا.  وأضاف بأن « الجزائريين هاجروا إلى المغرب بحثا عن الأمن ومستوى عيش أفضل ذلك أن العشرية الدموية التي عرفتها الجزائر وحالة عدم الاستقرار التي تعرفها البلد جعلت العديدين يبحثون عن ملجأ آمن »، يقول تقرير المؤسسة الأمريكية الذي اعتبر أن وصول عدد المهاجرين الجزائريين إلى عشرين ألفا في المغرب، جعل المغرب يتحول من بلد لتصدير الهجرة إلى بلد لاستقبال المهاجرين.  وجاء المغرب ضمن الدول الخمسة الأولى التي فضل الجزائريون اللجوء إليها مطلع التسعينيات من القرن الماضي ذلك أن العشرية السوداء دفعت أكثر من 670 ألف جزائري إلى الهجرة نحو الخارج، كما يظهر جليا من خلال الأرقام التي قدمها التقرير على أن عدد المهاجرين الذي انتقلوا الى المغرب إلى غربها مازال يسير في منحى تصاعدي على الرغم من استقرار الأوضاع نسبيا في الجزائر.

يد الإجرام تهدد بوذنيب من جديد

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


 كنا نظن ان المقال الذي نشرناه سابقا تحت عنوان" داعش بالنسخة البوذنيبية "في بعض المواقع الالكترونية، سوف يكون له ايجابيات وفال حسن على أمننا،وكنا نتوقع أي شيء إلا أن يتحول مقال تم التعبير من خلاله عن حرقة وغصة للوضع الأمني الهش الذي أصبحت تعرفه مدينة بوذنيب رغم صغرها،لكن ما لم نكن نتوقعه أن نصبح مهددين تحت التصفية الجسدية جراء ما نشر.حيث وبتاريخ 21/09/2014 وعلى الساعة الثانية عشرة ليلا أو مايزيد،نكتشف ان هناك من لجأ إلى استغلال المنازل المجاورة لمسكننا واستعملها كدرج للوصول إلي فريسته قصد تصفيتها،لكن ولقدرة وحكمة لا يعلمها الا الله سبحانه وبما ان للعمر بقية فقد تم اكتشاف المتلصصين ولاذوا او لاذا بالفرار،وكما يقال لا توجد جريمة مكتملة ولابد من سقوط المجرم،فصاحب المقال الذي أصبحت حياته وحياة اسرته مهددة بالتصفية في أي لحظة،وجد المتهم الرئيسي ينتظره امام منزله لحظة خروجه لاستطلاع الامر،حيث طلب منه صاحب السوابق العدلية بصوت تهديدي بان يصاحبه للحديث معه برهة- بالله عليكم أي حديث واي كلام يوجد في نصف الليل؟-وعندما رفض مصاحبته هدده بالتصفية لانه نشر مقالا حول الجريمة وتم القبض خلالها على بعض الاشخاص،وهذا ما اثار حفيظته لان كل نبتتة لا تعيش الا في الوسط الذي زرعت ونبتت فيه،ولم يكتف بهذا بل تعداه للشتم والسب ووصف صاحب المقال بالعنصرية،وعلى اثرها تم الاتصال برجال الدرك الذين سارعوا رغم هطول الامطار و حلكة الليل للاستجابة والقبض على المتهم قصد الاستماع اليه و تقديمه للعدالة.
لم تنته فصول الحكاية فلازال كلام لابد ان يسمعه الجميع ومن يهمه الامر لعلها تكون صرخة اخيرة توقظ الموتى،فاذا كنا سنهدد او سنحاكم او حتى سنصفى جسديا وهذا اصبح لدينا يقينا وواردا بالادلة والاحداث و المؤشرات كلها تصب في نفس السياق،وسيل التهديدات أصبح يتناسل،فاننا نقول اننا لا نخاف ولم نخف ابدا وسندافع عن ارائنا ومواقفنا مهما كلف الثمن،وهذا لايعني اننا نسترخص ارواحنا ونبخسها وهو ليس تهورا او طلبا للشهرة كما سيقول البعض من الابواق،وانما هي الضريبة التي يجب على كل واحد دفعها في الوقت الذي سكت وخرست السن البعض ولا يهمنا بعد ذلك نعيق الغربان.
ثانيا للجهات المعنية والموكل لها حمايتنا واستقرار امننا،الم يحن الوقت الذي تقومون فيه بتعزيز امننا لان مطلبنا البسيط هو حق لنا الا وهو احداث فرع للامن الوطني يتآزر في ذلك مع الدرك الملكي والقوات المساعدة خصوصا في ظل تناسل الجريمة كالسرطان،ام انكم تنتظرون يا مسؤولينا الى ان يذبح شخص او يبقر بطنه او تقلع عينه او تقطع يده،وعندها نتباكى ونقول يا ليت يا ليت،الوقت لا زال امامكم لإنقاذ ما يمكن انقاده والا فعلى بوذنيب السلام في امنها.
لمنتخبينا وبرلمانيينا الاثرياء،لا افلقكم الله فنحن بالنسبة لكم مجرد ارقام تملؤون بها صناديق انتخاباتكم وموسم البيع و الشراء قد بدأ فاستعدوا لكي تناموا.
لفعاليات وشبكات وتنسقيات المجتمع المدني البوذنيبي اننا برءاء منكم ومما تشركون.
للساكنة المقهورة كان الله في عونكم فاستعدوا في أي لحظة لدفع الثمن ما دام الحال ميؤوس منه.
لصاحب المقال نحن هنا وهنا باقون فكيدوا كيدكم...مطلبنا وحقنا في الامن ضرورة ملحة وليس ترفا
                                                                      اسماعيل محمدي


قطر قد يضيع منها كأس العالم وها علاش

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


بنكيران "يشرمل" لشگر وشباط ومنظمات نسائية

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على






فاطمة الكرزابي

في خرجة مثيرة، هاجم رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، كلا من إدريس لشگر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، وحميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، مشككا في شرعية انتخابهما، دون أن تسثتني سهام نقذه بعض جمعيات المجتمع المدني.
في التفاصيل، تقول جريدة "المساء"، في عدد يوم غد الاثنين، إن رئيس الحكومة تحدث أمس خلال ملتقى نظمته الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية عن الإصلاحات، التي قامت بها حكومته بقوله "نحن لم نكذب على المواطنين" في حين "هناك كذابون محترفون".
وأضاف بنكيران، في اشارة إلى حزبي الاتحاد الاشتراكي والاستقلال، "من هؤلاء من يذكرنا بآبائهم وأجدادهم ونحن لا ننسى ذلك، الاتحاد الاشتراكي ديال عبد الرحيم بوعبيد، وحزب الاستقلال ديال علال الفاسي"، قبل أن يستدرك "أما أنتم فلا مشروعية لكم، أنسيتم كيف وصلتم، وكيف تنتقمون داخل حزبكم، وتنشرون البلطجية في فاس وداخل الحزب تسكتون أطر حزبكم".
وتابعت الجريدة، من جهة أخرى، في مقال على صفحتها الأولى، أن رئيس الحكومة اعترف بأنه يجد صعوبة في تنفيذ أعمال لصالح الفئات المحرومة، وقال "عندما لا أنفذ ما وعدت به، فعليكم أن تفهموا ولا تحرجوني".
وأوردت الجريدة في مقال أحالت بقيته على الصفحة الثالثة، أن بنكيران لم يذكر طبيعة الجهة التي تعرقل التنفيذ، ولا المشاريع التي وجد صعوبة في تنفيذها، لكن يظهر أن الأمر يتعلق بمشروع استفادة الأرامل من دعم صندوق التماسك الاجتماعي، الذي تمت المصادقة عليه في إطار القانون المالي 2014، لكن تنفيذه يتوقف على صدور مراسيم تطبيقية من وزارة المالية.
في سياق متصل، نالت بعض المنظمات النسائية حظا وافرا من النقد في خرجة بنكيران الأخيرة، حيث دعاها إلى رفع شعار العدالة قبل المساواة في العلاقة بين الرجل والمرأة.
وتضيف اليومية أن بنكيران دعا إلى منح تعويض لربة البيت خصوصا للمحتاجة، وصفا إياها بـ"الملكة" لأنها تقدم خدمة لا مثيل لها، مهاجما في الوقت نفسه بعض المنظمات النسائية "ذات التمويل الأجنبي" والتي "استفادت من امكانيات الدولة".
وأوردت الجريدة أن بنكيران دعا الرجال المتزوجين من نساء موظفات وعاملات أن يعتذروا لزواجاتهم، مضيفا "كيف نقول للمرأة إنك متساوية في الخروج للعمل مثل الرجل، ويمكن أن تكوني طبيبة أو أستاذة، وفي الوقت نفسه عليها القيام بمهام أخرى في البيت مثل تحمل الولادة والاهتمام بالاطفال وتوفير الأكل والسهر على راحة الزوج"، مردفا "أكثر من هذا، فإنه مطلوب منها أن تتجمل لزوجها في المساء، هذا غير معقول ..آ الصگع" (في اشارة للزوج).
بنكيران "يتواصل"
تجمع نظريات الخطاب السياسي، على أن نجاح عملية التواصل السياسي تحتاج بالضرورة إلى التوفر على استراتيجيات محكمة، تراعي السياق والمكانة الاعتبارية للشخص المتحدث.
يبدو أن رئيس الحكومة يغفل وضع استراتيجيات تواصلية واضحة، خلال خرجاته الاعلامية، فيظهر وكأنه  يقصف الكل ويجمع البيض كله في سلة واحدة، ويجيب عن اتهامات خصومه في لحظة واحدة، في حين أن هناك حاليا امكانيات تواصلية مهمة للرد على المنتقدين والخصوم في أسرع وقت.
الخطاب التواصلي لرئيس الحكومة يسقط بنكيران دائما في شرك مصطلحات غير مقبولة، فكلمات "فهذا غير معقول ..أ الصگع" أو "نساء الثريات" أو "الملكات" توحي أن رئيس الحكومة يتكلم في "الدرب" وليس داخل المؤسسات، ويساهم بشكل أو بآخر في "تدني" الخطاب السياسي، خصوصا والمملكة مقبلة على استحقاقات انتخابية، لا شك سيشتد فيها الجدل السياسي، الذي يفترض أن يكون على المشاريع والإنجازات بدل التجريح والتركيز على قضايا ترج المجتمع المغربي من قبيل العودة إلى عمل المرأة وغيرها من القضايا التي حسمت ولا مجال للعودة إلى خطاب "محافظ" لا يثير إلا غضب المجتمع المدني ويشغل الناس عن قضايا أهم بكثير، لأن المرأة المغربية، على كل حال، سائرة في طريق تحررها الذي لا رجعة فيه.

الامازيغ والثروة بالمغرب

نشرت بواسطة Zelmou Ziz | | نشرت على


·       انغير بوبكر
بعد انتهاء عملية  الاحصاء العام للسكان والسكنى بالمغرب ينتظر الامازيغ قاطبة ان يعرفوا عددهم لحقيقي ووضعهم المعيشي الحقيقي لان في الحقيقة الامازيغ لم يعودوا يثقون في الارقام الرسمية خصوصا وان هناك تضارب دائم بين الارقام المعلنة من طرف القطاعات الوزارية التي تضخم عادة في الارقام من اجل الترويج لنجاح برامجها الوزارية  وتبييض صورة الوزير وتأهيله لحمل حقيبة وزارية اخرى  والارقام المعلنة من طرف المندوبية السامية للتخطيط التي يصح ان نسميها بالمندوبية السياسية للاحصاء التي باتت بقدرة قادر تلعب ادوارا سياسية جديدة مع وصول حكومة الاسلاميين الى الحكم  ، لكن الاحصاء الحقيقي الذي نريده نحن الامازيغ ليس معرفة عددنا بالمغرب لان هذا السؤال لدينا عليه اجابة شافية مستقاة من تاريخنا العريق والمديد ومعززة بالطبونوميا والجغرافيا والواقع الراهن ، الشعب المغربي شعب امازيغي بامتياز وكل انكار لهذه التاريخية قبل الاحصاء او بعد الاحصاء فلن تزيد من الواقع ولن تنقص منه شيئا، فالواقع لا يرتفع كما يقول الفقهاء,السؤال المؤجل دائما والذي يتهرب بل يتهيب الجميع من طرحه هو مانصيب الامازيغ كشعب اصلي واصيل في المغرب من الثروات التي ينعم بها المغرب ؟ وهل توزيع الثروات في المغرب يستفيد منها الامازيغ باعتبارهم  شعبا أصليا ؟
الجواب على سؤال الثروة وطريقة توزيعها لايمكن ان نجد له اثر في نتائج الاحصاء لان الثروة في المغرب من المقدسات التي يؤدي السؤال عنها الى الكفر في احسن الاحوال  والتي تدخل ضمن الاشياء التي لا تسألوا عنها كي لا تسيئكم، الامازيغ كما هو معلوم من الضحايا المباشرين للاستعمار الفرنسي والاسباني بالمغرب  كما انهم ضحايا الاستقلال الوطني اذ جردهم الاستعمار الفرنسي من الاراضي الخصبة وارجعهم فقراء متسوليين واعطاها لممثليه في المغرب بعد جلائه مكافأة للعملاء الخونة ونكاية في المقاومين الامازيغ   لذلك لا عجب ان نرى في المغرب اليوم عائلات متعاونة مع الاستعمار ورثت احسن واجود الاراضي وبقي اصحاب الاراضي الاصليين فقراء معوزين ، في المغرب اليوم بات طرح سؤال الثروة من الاولويات التي يجب على الامازيغ والديموقراطيين بالمغرب طرحها والتدوال بشان الكيفيات والاليات الوطنية والدولية التي يمكنها مساعدتهم للحصول على ثرواتهم المنهوبة قبل وبعد الاستقلال ،فالانصاف والمصالحة التي باشرتها الدولة المغربية مع ضحايا القمع السياسي غير كافية لطي صفحة الماضي بل يجب فتح صفحة الانتهاكات الاقتصادية التي تعرضت لها القبائل الامازيغية واثر ذلك على نصيبها اليوم من التعليم والتنمية بصفة عامة ، الامازيغ تعرضوا لحملات ابادة اقتصادية وتجهيل معرفي وطمس تاريخي لثقافتهم وهوياتهم ومصادرة اراضيهم وسبي نسائهم منذ الحملات الاولى لما يسمى زورا الفتح الاسلامي والذي لم يعدو ان يكون سرقة  لثرواتهم مشرعنة بشعارات دينية ، متى كان الفتح الاسلامي هو سبي النساء والمتاجرة بهن في سوق النخاسة ببغداد ؟ متى كان الفتح الاسلامي هو نهب ثروات القبائل الامازيغية وفرض الاتاوات عليها ولو اخدت اسم الزكاة ؟
نحن الامازيغ ضحايا التاريخ الماضي والوسيط والمعاصر ويجب ان نعمل جميعا ان لا نكون ضحايا المستقبل ، من اجل ذلك الامازيغ بالمغرب وفي شمال افريقيا عامة مطالبين بالبحث عن استراتيجية جديدة تتجاوز التعاطي الثقافي مع قضاياهم، فنحن شعب مقصي ثقافيا وهويتيا هذا صحيح ولكن مقصي كذلك اقتصاديا وتنمويا وهذه حقيقة لا جدال فيها ، فالمناطق الامازيغية الريف وسوس والاطلس تعد من افقر المناطق في المغرب اليوم ، قد نجد اغنياء من سوس مثلا او حتى وزراء ولكن هذا لايعني ان هؤلاء يمثلون الامازيغ او يستفيد الامازيغ من استوزارهم كلا ، نفس الشئ ينطبق على الريف والاطلس ، النضال الحقوقي الامازيغي يجب ان يتجاوز النضال من اجل فرض الاسماء الامازيغية واعادة الاعتبار للفنان الامازيغي واشراكه في المهرجانات الفنية والنضال من اجل دسترة الامازيغية  الى غير ذلك من المطالب التي كانت محقة وستظل كذلك ولكن الرقي بالمطالب الامازيغية الى مستويات اخرى سياسية واقتصادية ضرورية لاعادة التاريخ الى سكته الصحيحة أي اعادة الحقوق والارضي والثروات لاصحابها ولمستحقيها.

في بلدنا ثروات كبيرة طبيعية واقتصادية مهمة ولكن الاستفادة منها محتكرة من قبل قلة قليلة من المحظوظين والمقربين ، فكم من المغاربة الامازيغ يستفيد من الثروات البحرية والثروات المعدنية والطاقية التي تزخر بها الاراضي الامازيغية ؟ ومن الذي يسخر الاليات والمعدات التقنية والبشرية لنهبها ويترك ابناء الامازيغ فقراء مستضعفين ؟ فالطبقة الفقيرة بالمغرب اليوم هي الطبقة الامازيغية المتاخمة لمناطق جلب الذهب والفضة في   مناجم امني بالاطلس المتوسط ومناجم الذهب بتفراوت و كلها مناطق فقيرة جدا الادهى من ذلك ان مناطق امازيغية غنية بالذهب والفضة ولا تملك  سوى مسالك وعرة للوصول اليها ،  ومعدلات الامية في المناطق الامازيغية تتجاوز 80 في المئة ونسب الهدر المدرسي تضرب اطنابها وبطالة الشباب حدث ولا حرج ، فاين حق السكان الاصليين في الاستفادة من ثرواتهم كما تؤكد ذلك المواثيق الدولية لحقوق الانسان  ومواثيق الشعوب الاصلية واتفاقيات منظمة العمل الدولية وخاصة الاتفاقية 169 لمنظمة العمل الدولية.؟ ان عدم طرح سؤال الثروة ببلادنا وضرورة فتح حوار وطني حول طرق توزيعها بشكل عادل ومتوازن سيجعل المغرب مقبل على توترات اجتماعية واحتجاجات بل وانتفاضات مستقبلية ستضع الامن والسكينة في المغرب اليوم في خبر كان ، فالفقر المدقع الذي تعيشه المناطق الامازيغية وارتفاع معدلات البطالة لدى العاطلين والقادرين على العمل وانتشار الفساد المالي والاقتصادي والسياسي الذي ينخر بلادنا لايمكن السكوت عليه ولا احتماله في المستقبل لذلك من الاحسن ان يبدأ المغرب بإصلاحات اقتصادية وسياسية جوهرية تستجيب لحقوق الشعب المغربي الامازيغي في توزيع الثروات وفي القضاء على الفقر والامية وتقريب الخدمات الاجتماعية واعادة تاهيل المناطق الامازيغية المنكوبة  قبل ان تفرض علينا سيناريوهات مؤلمة طالما تبجح سياسيونا نفاقا وتزلفا بأننا تجاوزناها وباننا وصلنا الى بر الامان . الاستقرار والامن لا يتعايشان مع الفساد والفقر المدقع للاغلبية الساحقة والغنى الفاحش للأقلية المحظوظة ، اننا كامازيغ لن نصبر على نهب ثرواتنا تحت أي شعار او ظرف وسنناضل من اجل حق المناطق الامازيغية في ثرواتها ومن اجل رفاهية أبنائها، الحركة الامازيغية مصممة على فتح اورش التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق الامازيغية والقطع مع المقاربات الثقافوية في تعاطيها مع حقوق الامازيغ التي ابانت عن محدوديتها وعن عدم ملائمتها مع الظروف الحالية التي تجتازه بلادنا والمنطقة الافريقية عموما ولدي ليقين بان الحركة الامازيغية وهي سليلة تاريخ عريق من النضالات والتضحيات ستستطيع اعادة التاريخ الى نصابه وتصحيح التحريفات التي وقعت له حيث أريد للمغرب تعسفا ان يكون مشرقيا مغتربا متنكرا  لامجاده التي سطرها قادة وشخصيات بصمت في تاريخه، تاريخ الامازيغ في ديارنا وبلادنا موثق وثابت فمن يشك في ذلك فليسأل عن لغة وهوية كل من : يوسف بن تاشفين  ومحمد بن تومرت  وعبد المومن بن علي ويعقوب المنصور وابي الحسن المريني  ومحمد بن عبد لكريم الخطابي  وموحا وحمو الزياني  وعسو وباسلام  وغيرهم وان يسأل كبار المؤرخين الاوروبيين عن هوية ولغة وتاريخ المغرب ليعلم من يجب ان يعلم ان حقنا في المغرب مشروع وفي ثرواته تحصيل حاصل. 

المتابعون

تابعونا على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

    الارشيف